هذا المنبع العجيب يقع في جبال منعا بمنطقة تنومه وهي عبارة صخرة ضخمة طولها (10) كلم وعرضها (8) كلم على ارتفاع (12.000) قدم وتعمل كخزان مياه طبيعي شديد البرودة ينحدر أحد سفوحها (11.000) قدم بشكل عمودي إلى منطقة تهامة رجال الحجر التي معدل درجة الحرارة فيها (45 درجة) علماً بأن درجة الحرارة على قمة الجبل (8 درجات) وهذا ما يسمح للدورة الشبه يومية للهواء الساخن بالتكثف بشكل ضباب على ارتفاع (7000) قدم ومن ثم التكثف بشكل سحب على ارتفاع (12.000) قدم في قمة الجبل وهي مسيرة قصيرة لا تتجاوز (3) كلم في منطقة شبة نائية. مما يعزز نقاوة الهواء
ويعطيها الحق باسمها :

 

تم اختيار اسم ذو اصول عربيه وتجنب اسم ذو طابع اجنبي لكون المياه تنبع من منطقة عربيه وفخوره بمنبعها ومن تكون وان لم تكن تفتخر بمن هي فكيف لغيرها ان يفتخر بها وقد دأبت معظم العلامات التجاريه الناجحه لفرض لغتها وشعارها على جميع اقطار العالم من منطلق ثقتها بنفسها( وبالتاكيد فاقد الشيء لا يعطيه) لذا سميت وبكل فخر.